Jane Doe

تعرّفوا معنا على مراحل حياة النجوم الصغيرة* (بكتلة وحدة شمسية** تقريباً).

► المرحلة الأولى: تولد النجوم في منطقة سديم عالي الكثافة، ثم تتكثف متحولة إلى كرة ضخمة من الغاز والغبار، لتنكمش بعد ذلك تحت تأثير جاذبيتها.

► المرحلة الثانية: تسخن منطقة من المادة الكثيفة وتتوهج مؤدية لتشكيل طليعة (بداءة) نجم Protostar (إذا كان النجم الأولي يحتوي على كمية كافية من المادة فسوف تبلغ درجة حرارته الداخلية 15 مليون درجة مئوية).

► المرحلة الثالثة: مع ارتفاع درجة الحرارة تبدأ التفاعلات النووية، حيث يندمج الهيدروجين متحولاً إلى الهيليوم.

► المرحلة الرابعة: يبدأ النجم بتحرير الطاقة، حيث يمنعه هذا الأمر من الانكماش أكثر ويجعله ساطعاً، ويصبح في هذه المرحلة نجماً قزماً.

► المرحلة الخامسة: يبقى النجم الذي تبلغ كتلته وحدة شمسية نجماً قزماً لمدة 10 مليارات سنة، بحيث يندمج كل الهيدروجين الموجود فيه متحولا إلى هيليوم.

► المرحلة السادسة: تنكمش نواة النجم المكونة من الهيليوم بشكل أكبر، وتبدأ التفاعلات بالحدوث على القشرة المحيطة بالنواة.

► المرحلة السابعة: تصبح النواة ساخنة بما فيه الكفاية ليندمج الهيليوم ويتحول إلى كربون، وتبدأ القشرة الخارجية بالتمدد وتصبح أبرد وأقل سطوعا، ويسمى النجم في هذه المرحلة العملاق الأحمر.

► المرحلة الثامنة: تفنى نواة الهيليوم، وتبدأ القشرة الخارجية بالانحراف بعيدا عن النواة على شكل قشرة غازية، ويسمى هذا الغاز الذي يحيط بالنواة بالسديم الكوكبي.

► المرحلة التاسعة: تصل النواة المتبقية (80% من النجم الأساسي) إلى مراحلها الأخيرة، وتتحول إلى نجم قزم أبيض يبرد ويخفت في النهاية. عندما يخفت النجم نهائيا يصبح قزما أسود. 

ملاحظة: *النجم الصغير: هو نجم تصل كتلته إلى مرة و نصف من كتلة الشمس.
**الوحدة الشمسية: هي وحدة تستعمل لقياس كتلة النجوم، وهي تساوي كتلة الشمس و تبلغ 1.98855×1030 كيلوجرام