Jane Doe

أظهرت ﺍﻟﺪّﺭﺍﺳﺎﺕ ﺃﻥّ ﺍﻟﻘﻴﺎﻡ ﺑﻔﺤﻮﺻﺎﺕٍ ﺩﻭﺭﻳّﺔٍ ﻟﻠﻜﺸﻒ ﻋﻦ ﺳﺮﻃﺎﻧﻲ القولون ﻭﻋﻨﻖ ﺍﻟﺮﺣﻢ ﻳﺴﺎﻋﺪ ﻓﻲ ﺍﻟﻮﻗﺎﻳﺔ ﻣﻨﻬﻤﺎ، ﺣﻴﺚ ﺗﺴﺎﻋﺪ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻔﺤﻮﺻﺎﺕ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻜﺸﻒ ﻋﻦ الآفات ما قبل السّرطانيّة ﺑﺸﻜﻞٍ ﻣﺒﻜّﺮٍ، ﻣﻤّﺎ ﻳﺴﻤﺢ ﺑﻤﻌﺎﻟﺠﺘﻬﺎ ﻗﺒﻞ ﺗﺤﻮّﻟﻬﺎ ﺇﻟﻰ ﺳﺮﻃﺎﻥٍ ﺧﺒﻴﺚٍ. ﻛﻤﺎ ﺃﻥّ ﺍﻟﻘﻴﺎﻡ ﺑﻔﺤﻮﺻﺎﺕٍ ﺩﻭﺭﻳّﺔٍ ﻟﻠﻜﺸﻒ ﻋﻦ ﺳﺮﻃﺎﻥ ﺍﻟﺜّﺪﻱ تسهم ﺑﺸﻜﻞٍ ﻛﺒﻴﺮٍ ﻓﻲ ﻣﻌﺎﻟﺠﺔ ﺍﻟﻤﺮﺽ ﻓﻲ ﻣﺮﺣﻠﺔٍ ﻣﺒﻜّﺮﺓٍ ﺗﻜﻮﻥ ﻓﻴﻬﺎ ﻓﻌﺎﻟﻴّﺔ ﺍﻟﻌﻼﺝ ﺃﻋﻈﻤﻴّﺔً. بالإضافة إلى ذلك، ﺗﺴﻬﻢ ﺍﻟﻠّﻘﺎﺣﺎﺕ ﻓﻲ ﺧﻔﺾ ﺧﻄﻮﺭﺓ ﺍﻹﺻﺎﺑﺔ ﺑﺎﻟﺴّﺮﻃﺎﻥ، فلقاح الفيروس الحليموميّ البشريّ HPV ﻳﻘﻲ ﻣﻦ ﻣﻌﻈﻢ ﺳﺮﻃﺎﻧﺎﺕ ﻋﻨﻖ ﺍﻟﺮﺣﻢ ﻭبعض السّرطانات الأخرى، كما ﻳﺴﺎﻋﺪ ﻟﻘﺎﺡ ﺍﻟﺘﻬﺎﺏ ﺍﻟﻜﺒﺪ B ﻓﻲ ﺧﻔﺾ احتمال ﺍﻹﺻﺎﺑﺔ ﺑﺴﺮﻃﺎﻥ ﺍﻟﻜﺒﺪ. من جهةٍ أخرى، ﻓﺈﻥّ ﻣﻤﺎﺭﺳﺔ ﺍﻟﻌﺎﺩﺍﺕ ﺍﻟﺼّﺤّﻴّﺔ ﺍﻟﻴﻮﻣﻴّﺔ تساهم ﻓﻲ ﺍﻟﻮﻗﺎﻳﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﺴّﺮﻃﺎﻥ، ﻛﺎﻻﻣﺘﻨﺎﻉ ﻋﻦ ﺍﻟﺘّﺪﺧﻴﻦ ﻭﺍﻟﺘّﻘﻠﻴﻞ ﻣﻦ ﺷﺮﺏ ﺍﻟﻜﺤﻮﻝ، ﻭﺣﻤﺎﻳﺔ ﺍﻟﺠﻠﺪ ﻣﻦ ﺃﺷﻌّﺔ ﺍﻟﺸّﻤﺲ، ﻭﺗﺠﻨّﺐ ﻋﻤﻠﻴّﺎﺕ ﺗﺴﻤﻴﺮ ﺍﻟﺒﺸﺮﺓ ﻓﻲ ﺣﻤّﺎﻣﺎﺕ ﺍﻟﺸّﻤﺲ، ﻭﺗﻨﺎﻭﻝ ﺍﻟﻜﺜﻴﺮ ﻣﻦ ﺍﻟﺨﻀﺮﻭﺍﺕ ﻭﺍﻟﻔﻮﺍﻛﻪ، ﻭﺍﻟﺤﻔﺎﻅ ﻋﻠﻰ ﻭﺯﻥٍ ﺻﺤّﻲٍّ، ﻭﻣﻤﺎﺭﺳﺔ ﺍﻟﺮّﻳﺎﺿﺔ ﺑﺎﻧﺘﻈﺎﻡٍ.