Jane Doe

وفقاً لدراسة أُجريت على ٣،٦٣٤٤ شخصاً بعمر الخمسين أو أكثر، إنّ الأشخاص الذين كانوا يقرأون الكثير من الكتب عاشوا بمعدل عامين أكثر من غيرهم. وبحسب هذه الدراسة، فإنّ القراءة لـ٣ ساعات ونصف أسبوعياً هي كافية لإحداث فرق (أي ٣٠ دقيقة في اليوم).

يشير الباحثون إلى أن التعمق في قراءة الكتاب يحفّز مناطق معالجة اللّغة في الدّماغ ويقوّيها، فالقراءة تمرّن الدّماغ مثل ما تمرّن ممارسة الرّياضة الجسد. والمثير للاهتمام هو أن قراءة الكتب بالتحديد وليس الصحف والمجلات هو الذي يساهم في زيادة حياة الشخص.

سينظر الباحثون إن كان هناك أي اختلاف ملحوظ بين قراءة الروايات الخيالية وغير الخيالية، وسواء كان استخدام الكتب الإلكترونية والصوتية مفيداً مثل قراءة الرّوايات الورقيّة التقليديّة.