Jane Doe

ﺍﻛﺘﺸﻒ ﻓﺮﻳﻖٌ ﺩﻭﻟﻲٌّ ﻣﻦ ﺍﻟﺒﺎﺣﺜﻴﻦ ﻣﺼﺪر الطّاقة الّذي يسبّب توهّج ما يُعرَف بفقاعة ليمان-ألفا Lyman-Alpha Blob، وهي كيانٌ غازيٌّ عملاقٌ نادرٌ متوهّجٌ في الكون البعيد.

وعلى ما يبدو، فإنّ ﺳﺒﺐ ﺍﻟﺘﻮﻫّﺞ يعود إلى أنّ ﻣﺠﺮّﺗﻴﻦ ﻓﻲ مركز ﺍﻟﻔﻘﺎﻋﺔ تمرّان بعمليّة تشكيل نجومٍ عنيفةٍ تؤدّي إلى إنارة المناطق المحيطة بها. ستندمج ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﺠﺮّﺍﺕ ﺍﻟﻌﻤﻼﻗﺔ في نهاية المطاف لتشكّل ﻣﺠﺮّﺓً ﻭﺍﺣﺪﺓً إهليلجيّةً ﻭﺳﻂ مجموعةٍ من المجرّات الصّغيرة، ويُعتَقد أنّ ذلك يشكّل مرحلةً مبكّرةً من مراحل تشكيل عنقود مجرّاتٍ ضخمٍ.

‏تتألّف ﻓﻘﺎﻋﺔ ﻟﻴﻤﺎﻥ-ﺃﻟﻔﺎ من سُحبٍ عملاقةٍ ﻣﻦ ﻏﺎﺯ ﺍﻟﻬﻴﺪﺭﻭﺟﻴﻦ، ﺗﻤﺘﺪُّ على مسافاتٍ كونيّةٍ شاسعةٍ تُقَدّر بمئات ﺁﻻﻑ ﺍﻟﺴّﻨﻴﻦ ﺍﻟﻀّﻮﺋﻴّﺔ، وتقع في أماكن بعيدةٍ جدّاً عنّا، وقد استمدّت اسمها من طول موجة الأشعّة فوق البنفسجيّة المميّز الّذي تصدره (والّذي يُعرَف باسم إشعاع ليمان-ألفا).

ﻳﻌﺘﻘﺪ ﺍﻟﻌﻠﻤﺎﺀ ﺃﻥّ فقاعات ﻟﻴﻤﺎﻥ-ﺃﻟﻔﺎ ﻣﻬﻤّﺔٌ ﻷﻧّﻬﺎ على ما يبدو المكان الّذي تتشكّل فيه أكبر المجرّات في الكون. كما أنّ ﺗﻮﻫّﺞ فقاعات ﻟﻴﻤﺎﻥ-أﻟﻔﺎ الممتدّ ﻳﻮﻓّﺮ لنا ﻣﻌﻠﻮﻣﺎﺕٍ عمّا ﻳﺤﺪﺙ ﻓﻲ ﺳﺤﺐ ﺍﻟﻐﺎﺯ البدائيّة، ناهيك عن كونها تشكّل ﻓﺮﺻﺔً ﻧﺎﺩﺭﺓً ﻟﻤﻌﺮﻓﺔ كيفيّة ﺗﻄﻮّﺭ ﺍﻟﻤﺠﺮّﺍﺕ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻛﺎﻥ ﺍﻟﻜﻮﻥ ﺻﻐﻴﺮﺍً ﺟﺪّﺍً.

ﻟﻔﺘﺮﺓٍ ﻃﻮﻳﻠﺔٍ، ﻛﺎﻥ مصدر ﺿﻮﺀ فقاعات ﻟﻴﻤﺎﻥ-ﺃﻟﻔﺎ ﻣﺜﻴﺮاً ﻟﻠﺠﺪﻝ، ﻟﻜﻦ ﺍﻵﻥَ ﻭﻣﻊ ﺩﻣﺞ ﺍﻟﻤﻼﺣﻈﺎﺕ ﺍﻟﺠﺪﻳﺪﺓ ﻭﺍﻟﻤﺤﺎﻛﺎﺓ ﺍﻟﻤﺘﻄﻮّﺭﺓ، ﻧﻌﺘﻘﺪ أﻧّﻨﺎ ﻧﺠﺤﻨﺎ ﻓﻲ ﺣﻞّ ﻟﻐﺰٍ ﻋﻤﺮﻩ 15 ﺳﻨﺔ.

يقول جيم جيش Jim Geach المؤلّف الرّئيسيّ للبحث: "إنّ ﻓﻘﺎﻋﺔ ﻟﻴﻤﺎﻥ-ﺃﻟﻔﺎ هي مكان تشكّل ﻣﺠﺮّﺓٍ إهليلجيّةٍ ﺿﺨﻤﺔٍ ﺳﺘﻜﻮﻥ ﻳﻮﻣﺎً ﻣﺎ مركز ﻋﻨﻘﻮﺩ مجرّاتٍ ﻋﻤﻼﻕ، ﻭﻧﺤﻦ ﻧﺮﻯ ﻟﻘﻄﺔً ﻣﻦ عمليّة ﺗﺠﻤﻴﻊ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﻤﺠﺮّﺓ ﻗﺒﻞ 11.5 ﻣﻠﻴﺎﺭ ﺳﻨﺔ."